من 1 نوفمبر: ستحصل على دوجكوين مجانية مع كل وجبة من برجر كينج

من 1 نوفمبر: ستحصل على دوجكوين مجانية مع كل وجبة من برجر كينج

مثلما تميز ماكدونالدز بتقديم هداياه المعروفة للأطفال مع كل وجبة هابي ميل، نجحت سلسلة برجر كينج في أن تكون الوجهة الأولى لكل المستثمرين في العملات الرقمية، بعد أن عقدت شراكة مع شركة Robinhood وذلك لتقديم عملات دوجكوين مجانية لعملائها.

الأمر يرسم مستقبل العملات الرقمية في الفترة القادمة، فها هي وسيلة للترويج لكبرى العلامات التجارية في عالم المطاعم، وذلك بعد أن تم اعتمادها كعملة مقبولة في العديد من المنصات التجارية الإلكترونية حول العالم.

فبداية من اليوم يمكن لكل زوار سلسلة مطاعم برجر كينج في الولايات المتحدة الامريكية أن يحصلوا على عملات دوجكوين مجانية مع فرص للمحظوظين فقط للحصول على إيثر أو بيتكوين، بعد ان يستوفوا شرط التأهل الوحيد وهو إنفاق ما قيمته 5 دولارات فقط في مطاعم برجر كينج، والتسجيل عبر منصة Robinhood Crypto.

العملات الرقمية واقع فرض نفسه من البيتكوين إلى الدوجكوين

الخطوة تأتي في ظل توجه عالمي كبير للاعتراف واعتماد العملات الرقمية المشفرة في الكثير من المعاملات، وهو الأمر الذي تعزز بشدة مع تفاقم أزمة فيروس كورونا المستجد، والذي ألزم الجميع للبحث عن حلول رقمية للمعاملات النقدية، وحلول الكترونية للعديد من مناحي الحياة.

وبعد شهور طويلة من محاولة التقليل من أهمية الزخم حول العملات الرقمية المشفرة، وحديث محافظي البنوك المركزية عن المشكلات التي قد تنتج عن التعامل بالعملات الرقمية، والخوف من استخدامتها المسيئة، اصبح الحديث الأن عن تقنين تلك العملات، ووضع ضوابط لإطلاقها، بل أن بعض الحكومات قد اعتمدتها رسميا بالفعل، ولا يتبقى سوى ان ينتشر الامر بين الدول الكبرى ليتحقق حلم كل المستثمرين في العملات الرقمية.

الواقع الان يشير الى تحول العديد من العملات الرقمية لوسائل دفع معتمدة في العديد من المؤسسات الكبرى، بدأها إيلون ماسك بإعتماد العملات الرقمية عملة رسمية للتعاقد على سيارات تسلا، واعتماد العديد من منصات البيع على الانترنت للعملات الرقمية كعملة مقبولة لتصبح عملة متداولة ومقبولة من الجميع.
كما أن سعي العلامات الكبرى مثل برجر كينج وبيتزا هت وماكدونالدز وأخرين لتجربة أصول رقمية ورموز مشفرة في معاملاتها واطلاق NFT خاصة بها يعد خطوة هامة تجعل الاعتراف الكامل والشامل بالعملات الرقمية مجرد مسألة وقت لا اكثر.

لذا كان من الطبيعي أن تتفاعل العملات الرقمية مع كل الاخبار الإيجابية التي تتلاحق في الأونة الاخيرة، حيث سجلت ارتفاعات كبيرة في الشهور الماضية، ومن المتوقع ان تستمر المكاسب حتى نهاية العام، ليكون عام 2022 هو عام العملات الرقمية بإمتياز.

ليس من الضروري بالطبع ان يحقق المستثمرين الملايين من الاستثمار في العملات الرقمية، لكن قواعد الاستثمار الأمن تنصح الجميع بتنويع أدوات الاستثمار، وبالتالي لابد ان يحتفظ كل مستثمر كبيرا كان او صغيرا بجزءا من استثماراته في شكل عملات المستقبل، نعم فالعملات الرقمية هي المستقبل القريب جدا.

كاتب المقال

ابراهيم

ابراهيم

الرئيس التنفيذي وشريك مؤسس لموقع الكريبتو العربي

اترك تعليقاً

لن يتم استخدام بريدك الإلكتروني لأغراض أخرى غير تنبيهك في حال تم الرد على تعليقك.

التعليقات