الخزانة الأمريكية تدعو لتتطابق قواعد صناعة التشفير مع النظام المالي

الخزانة الأمريكية تدعو لتتطابق قواعد صناعة التشفير مع النظام المالي

تسعى “جانيت يلين” وزيرة الخزانة الأمريكية، لوضع صناعة التشفير على نفس المستوى، والالتزام بنفس القواعد، كالنظام المالي التقليدي.

وترى”يلين”:

“الصناعة الرقمية يجب أن تقبل الخضوع لقواعد محايدة تقنيًا ومتسقة، تحمي المستخدمين من الاحتيال والبيانات المضللة، سواء كانت الأصول مُخزنة في الميزانية العُمومية أو دفتر الحسابات الموزع (DLT)”.

وتابع الكريبتو العربي تصريحات “وزيرة الخزانة” عقب خطابها عن الأصول الرقمية، أنها تُعد ملاحظاتها التي يجب أن تُسلم الخميس بمقر الجامعة الأمريكية، عن الأصول الرقمية الجديدة، حيث ترى أن عندما تتيح التقنيات الجديدة أنشطة ومنتجات وخدمات جديدة، يجب تعديل اللوائح المالية.”

جو بايدن يدفع بأوامر جديدة للاهتمام بالعملات الرقمية.

الشهر الماضي، كرست الإدارة الأمريكية اهتمامًا متزايدًا نحو العملات الرقمية، ودفع الرئيس جو بايدن جهود الحكومة الفيدرالية من خلال أمر تنفيذي واسع النطاق.

وعلى الرغم من بدء المشرعين في إطلاق جهود تشريعية لتعزيز ابتكارات العملة الرقمية مع الحفاظ على النظام العام والمالي من المخاطر، إلا وأن “جانيت” ترى أن المنظمين لديهم سلطات يُمكنهم استخدامها لتعزيز هذه الأهداف حيث تدعم الخزانة هذه الجهود”.

وكانت لجنتا الأوراق المالية والبورصات وتداول العقود الآجلة للسلع، مُتفاعلة في فرض سلطاتها على تداول العملات الرقمية، وعلى الرغم من ذلك المُنظمين والوكالات ستتناقش حول أفضل مسار من خلال مجلس مراقبة الاستقرار المالي.

تخوفات على مستقبل العملات الرقمية من مقترح (SEC).

تتأذى الصناعة الرقمية من مُقترحات لجنة الأوراق المالية والبورصات، حيث يعتقد أعضاء جماعات الضغط والمحامين في واشنطن، أنها يمكن أن تكتسح الأصول الرقمية تحت إشراف الوكالة.

وصرح السناتور “بات تومي” أنهم بصدد طرح تشريعات جديدة، يُمكن أن تُوقف نفوذ الوكالة، على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان الكونجرس المنقسم سيجد أرضية مشتركة كافية لإرسال أي فواتير تشفير إلى الرئيس لتوقيعه هذا العام.

كاتب المقال

عزة صقر

عزة صقر

كاتبة متمرسة تعمل في مجال الكتابة الاخبارية وعضو فريق عمل في موقع الكريبتو العربي

اترك تعليقاً

لن يتم استخدام بريدك الإلكتروني لأغراض أخرى غير تنبيهك في حال تم الرد على تعليقك.

التعليقات